Please use this identifier to cite or link to this item: http://dspace.hebron.edu:80/xmlui/handle/123456789/742
Title: الانقسام الفلسطيني 2007 ، الظروف والتداعيات
Other Titles: The Palestinian division 2007, Conditions and Repercussions
Authors: جاد الله, آية زهير
Keywords: التاريخ
الانقسام الفلسطيني
Issue Date: 1-Jan-2019
Publisher: Hebron University
Abstract: تناولت الدراسة الانقسام الفلسطينيّ (2007م)الظّروف والتداعيات، وانطلقت الدراسة من الانتخابات الرئاسيّة( 2005 م)، وفاز بها مرشّح حركة فتح (محمود عباس)، الذي استلم _من خلال هذه الانتخابات_ زمام السّلطة الفلسطينية، متعهّداً بالالتزام بخريطة الطريق، فيما باتت المقاومة السّلمية سمةً لصيقةً لتعهّداتهالدولية فيما بعد، و على صعيدٍ آخر، كان لا بدّ من إجراء الانتخابات التشريعية( 2006م)؛ لاستكمال ترتيب النظام السّياسيّ الفلسطينيّ بعد استشهاد (ياسر عرفات). فالانقسام لا يعود فقط إلى عام (2007م)؛ إذ إنّ التنافس أو الاختلاف على الصلاحيات القانونية والسياسية يعود إلى ما قبل ذلك من حيث التنافس ما بين مشروعين وأيديولوجيتين مختلفين ما بين فتح وحماس، وخاصّة ما بعد اتفاقية أوسلو (1993م). وعلى الرغم من كون هذا الانقسام هو فلسطينيّ داخليّ، إلا أنّ ثمّة ظروفاً طرأت، وعوامل إقليمية ودولية أسهمت في ديمومته؛ وذلك بما يخدم تحقيق مصلحتها العليا، هذا بالإضافة إلى أنّ أحداث الانقسام شهدت مواجهاتٍ ما بين فتح وحماس، وانتقلت من حالة الصراع الأيديولوجيّ والسياسيّ إلى العسكري، وشهد الانقسام -لأول مرة- انقساماً جغرافياً بين شطري الوطن، كذلك يختلف هذا الانقسام عن حالات الانقسام والانشقاق التي شهدتها الساحة الفلسطينية من كونه انقساماً داخل الوطن، وكذلك انقسام في النظام السياسيّ الفلسطينيّ، وفي الشّرعيّة الفلسطينية؛ لذلك ترك هذا الانقسام آثاراً مدمّرةً على المجتمع الفلسطيني على جميع الأصعدة: السياسيّة والاجتماعيّة والإعلاميّة وغيرها. إنّ الأثر السلبيّ الكبير للانقسام أنه منحَ فرصةً كبيرةً لإسرائيل للتهّرب من استحقاقاتها وواجباتها تجاه الشّعب الفلسطينيّ، فما أدى هذا الصراع إلا إلى دمارٍ شاملٍ للشّعب، وضياعٍ للقضيّة الفلسطينية، وسلبٍ لحقوق اللاجئين بالعودة إلى فلسطين. وبالنسبة لموقف الفصائل، فقد اتسم موقفها بالضعف وعدم الفعالية، إذ إنّ هناكَ من عارض الانقسام وطعن به، وهناكَ من تحفظ على رأيه ولم يعبّر عن أيّ موقف يفيد المصالحة أو إنهاء الوضع القائم، ونتيجة أخرى تتعلّق بالمواقف الإقليمية والعربية والدولية، مفادها أنّ لكل دولة من هذه الدول مصالحها الاستراتيجية والخاصّة بها، ولهذا ثَمّة من كان يريد ويؤيد هذا الانقسام؛ لأنّ ذلك يخدم مصالحه، سواء أكانت هذه المصالح سياسيّةً أو اقتصاديّة أو جغرافيّةً. أما فيما يتعلّق بالمنهجية المستخدمة في هذه الدراسة، فقد استخدمت الباحثة المنهج التاريخي لتتبع مراحل استفحال الانقسام الفلسطينيّ، ومنهج الوصف التحليليّ للتعرف على ظاهرة الدراسة وفهمها، بالإضافة إلى أنه ساعد على تفسير جميع الظروف المحيطة بالظاهرة الدراسيّة. Abstract: This study tackled the Palestinian division that happened in (2007), its conditions and repercussions. The study started from the presidential elections (2005), which was won by Fatah’s candidate (Mahmoud Abbas) who became afterwards in charge of the Palestinian Authority (PA), and undertook be committed to the Road Map.However, peaceful resistance remained a constant feature of Abbas’ international pledges. On the other hand, there was a need to conduct the legislative elections in (2006) to complete the organization of the Palestinian political system, especially after the martyrdom of Yassir Arafat. The division not only goes back to (2007) since competition or disagreement over legal and political powers, but also goes back to before that in terms of competition between two different ideological projects, Fatah and Hamas, especially after the Oslo Accords (1993). Despite the fact that this is an internal Palestinian division, there were conditions, regional and international factors that contributed to its sustainability, in a way that achieves their best interests. Furthermore, the events of division have seen confrontations between Fatah and Hamas, and has moved from ideological and political to a military conflict, and for the first time, the division witnessed a geographical division between the two parts of the country. This division is different from other divisions that occurred in the Palestinian arenabecause it is an internal division in the Palestinian political system and in Palestinian legitimacy. Therefore, this division has had devastating effects on Palestinian society at all levels: political, social, media and others. The great negative impact of the division gave Israel a great opportunity to evade its entitlements and obligations towards the Palestinian people. As a result, this conflict led to mass destruction of the people, loss of the Palestinian cause, and the deprivation of the rights of refugees to return to Palestine. Factions’ position was weak and ineffective. There were those who opposed and challenged the division,or those who have reserved their opinion and have not expressed any position that would benefit reconciliation or the end of the status quo; in addition to another outcome that concerns regional, Arab and international positions, which indicate that each country has its own strategic and private strategies. There were different parties who wanted and supported this division because it serves their interests, whether these interests are political, economic or geographic. As for the methodology, the researcher used the historical method to trace the stages of exacerbation of the Palestinian division, in addition to the analytical description methodology to identify and understand the phenomenon of the study, which also has helped to interpret all conditions that surround the study.
URI: http://dspace.hebron.edu:80/xmlui/handle/123456789/742
Appears in Collections:Theses

Files in This Item:
File Description SizeFormat 
الانقسام الفلسطيني 2007 ، الظروف والتداعيات .pdf7.49 MBAdobe PDFView/Open


Items in DSpace are protected by copyright, with all rights reserved, unless otherwise indicated.