Please use this identifier to cite or link to this item: http://dspace.hebron.edu:80/xmlui/handle/123456789/734
Title: Critical Discourse Analysis of Shylock’s Speech in Shakespeare’s The Merchant of Venice in Contexts of Power, Ideology and Identity
Authors: Dawood, Hamada Shehdeh
Keywords: Language and Languages
Discourse Analysis
Merchant of Venice
Issue Date: 1-Jan-2015
Publisher: Hebron University
Abstract: تهدف هذه الدّراسة إلى دراسة وتحليل خطاب شايلوك في مسرحيّة شكسبير تاجر البندقيّة، وذلك من خلال دراسة العلاقة بين الخطابوالسّلطة، والأيديولوجيّة، والهويّة في المسرحيّة. وتهدف الدّراسة أيضا إلى دراسة آثار التلاعب اللغويّ على السّلطة، وتهدف إلى إيجاد حلقة الوصل بين اللّغة وبنية المجتمع، وإيجاد تأثير مزيج من الأيديولوجيّات المختلفة على بعضها البعض. لذلك، هدفت الدراسةكذلك إلى الإجابة عن الأسئلة: لماذا يقوم أصحاب النفوذ، مثل المسيحييّن في تاجر البندقية، على إعادة صياغة الخطاب بالطريقة التي تناسب مصالحهم؟ كيف تؤثر أيديولوجيّات النّاس المختلفة الذين يعيشون معا على بعضها البعض، مثل اليهود والمسيحييّن في المسرحيّة؟ ما هو تأثير هويّة المسيحييّن على الهويّة اليهوديّة، وخاصة شايلوك، فيالمسرحيّة؟ وبالتالي، فإن هذه الدراسة النوعيّة الوصفيّة بحثت في المراجع السابقة المماثلة للإجابة عن هذه الأسئلة. وبالإضافة إلى ذلك، حاول الباحث من خلال دراسته للمسرحيّة تحليل خطاب شايلوك. وكذلك أستخدمت بعض النظريّات المتعلقة بالتحليل النقدي للخطاب، دون تحديد أي منها أثناء التحليل، مثل Cultural Model التي تنص على أن من هم في السّلطة يؤثرون على غيرهم. ما وصلت إليه الدراسة هو أن شايلوك اليهودي يفتقر إلى القوّة و الإيديولوجيّة والهويّة اليهوديّة، ولكن عندما سعى إلى العثور على هذه العناصر، فقدها كلّها.ومن خلال وضعه الاقتصادي القويّ حاول تثبيت نفسه وأيديولوجيّته بين المسيحييّن الذين يسيطرون على المجتمع كلّه. ويمكن أن تعزى الأسباب وراء فشل شايلوك في الحصول على "الذات" إلى شخصيّته الوحشيّة. على الرغم من أنه يحب المال بشدّة، فضّل شايلوك رطلا من اللّحم المسيحيّ"الفاسد" بإصراره على التطبيق الحرفي للصّك والذي بدوره أدى إلى دماره. لقد تناسى شايلوك قدرة الناس ذوي السلطة على تحرير وتغيير لغة الصّك بالشكل الذي يرونه مناسبا لمصالحهم الخاصّة. حدث ذلك عندما تنكرت بورشيابصورة شاب- وهي فتاة مسيحيّة- وقامت بدور المحامي ودافعت عن أنتونيو. لقد استطاعت بورشيا أن تجد نقطة ضعف لغويّة في الصّك وهي أن لشايلوك رطل لحم مسيحي ولكن عليه أن لا يريق قطرة دم واحدة. لذلك، فشلت كل خطط شايلوكوبذلك تمت مصادرة ممتلكاته وخسر هويته اليهوديّة. ولقد أجبر على اعتناق المسيحيّة وعليه أن يتصرف كمسيحي وليس كيهودي.باختصار، خسر شايلوك هويته اليهوديّة وأيديولوجيّته وقوّته لأنه "لعب مع الكبار"؛ اللغة هي إحدى العوامل المؤثرة في فرض السّلطة، وتدمير الهويّات "غير المرغوب فيها"وإنهاء أيديولوجيّة الآخرين عن طريق "الأيدي العليا" في أيّ مجتمع.   Abstract This paper aims toexamine, revealand analyse Shylock's speech in Shakespeare's The Merchant of Venice, by connecting his words to the power, identity, and ideology in the play. The purposes of this study are to examine the effects of linguistic manipulation on power, to link language with the structure of a society, and to find the impact of a combination of different ideologies on each other. Therefore, the study aims to answer the questions: Why do those charged with authority, like Christians in The Merchant of Venice, reproduce discourse the way suiting their interests? How do the ideologies of different people living together affect each other, such as the Jews and the Christians in the play? What is the impact of Christians’ identity on the identity of the Jews, especially Shylock, in MV? Hence, this descriptive qualitative study explores the literature to answer those questions. In addition, the researcher tries to analyze the language of the Jew character, called Shylock, depending on his reading and analysis of Shylock's utterances. Some theories related to CDA are used, without specifying any, such as the cultural model whichstates that those in power affect powerless people.What is found in this paper is that Shylock, the Jew, lacks power,Jewish ideology, and Jewish identity, but when he tries to find these aspects, he fails to gain any of them. Through his economic power status, he tries to establish his Jewish identity and ideology between the Christians who control the whole society at the time of the play. The reasons behind Shylock's failure in obtaining "the self" can be attributed or ascribed to his brutal character. Though he likes money, he prefers a pound of a Christian's "rotten" flesh. His insistence on the literal implementation of the bond leads to his destruction. He neglects the fact that those charged with power are able to edit the language of "his bond" the way they like. That occurs when Portia, disguised as a lawyer, finds a defect in the bond. Literally, Shylock has the flesh, but nonliterally, he doesn't have the blood. Therefore, all his plans have failed in which his property is confiscated and his Jewish identity is lost. He has to adopt Christianity and behave like Christians. To conclude, Shylock's power, Jewish ideology and Jewish identity are set aside since he "plays" with those who are charged in power; language is one of the most influencing factors aiding in imposing power, destroying "unwanted" identities, and appropriating others' ideology by the "upper hands" in any society.
URI: http://dspace.hebron.edu:80/xmlui/handle/123456789/734
Appears in Collections:Theses



Items in DSpace are protected by copyright, with all rights reserved, unless otherwise indicated.