Please use this identifier to cite or link to this item: http://dspace.hebron.edu:80/xmlui/handle/123456789/368
Title: الخطاب السّياسي الفلسطيني في ضوء علم اللّسانيات الحديث خطاب الرّئيس ياسر عرفات أنموذجًا
Authors: اللحام, نداء حسين
Keywords: علم اللسانيات
اللغات
الخطاب السياسي الفلسطيني
ياسر عرفات
Issue Date: 1-Jan-2016
Publisher: Hebron University
Abstract: ملخّص الدّراسة: تبحث هذه الدّراسة في لغة الخطاب السّياسي الفلسطيني، محلّلة خطابات الرئيس ياسر عرفات في ضوء علم اللّسانيات الحديث معتمدةً نظريّة الاتّصال وعلم النّص. وتوزّعت هذه الدّراسة إلى مقدّمة وتمهيد وثلاثة فصول: قدّم التّمهيد تعريفًا للخطاب في الثّقافة العربيّة وفي الثّقافة الغربيّة، ووضّح مفهوم الخطاب السّياسي، وإشكاليّة الخطاب السّياسي الفلسطيني، كما بيّن آليّة تحليل الخطاب السّياسي. الفصل الأوّل: يشتمل على جانبين من الدّراسة؛ نظري وتطبيقي، وقد خصّص لدراسة الخطاب السّياسي الفلسطيني في ضوء نظريّة الاتّصال؛ إذ درستفي الجانب النّظري نظريّة الاتّصال؛وبيان مفهومها ونشأتها وعناصرها ووسائل تحقيقها. أمّا الدّراسة التّطبيقيّة فحللت فيهاخطابات ياسر عرفات السّياسيّة في ضوء نظريّة الاتّصال، موضّحةً كيفيّة تطبيق عناصر نظريّة الاتّصال على هذه الخطابات ؛ من مرسلٍ ومستقبلٍ وزمانِ الخطاب ومكانِه ومضمونه وهدفه. الفصل الثّاني: اشتمل على جانبين من الدّراسة؛ نظري وتطبيقي وقد حللت فيه خطاب ياسر عرفات السّياسي في ضوء علم النّص؛ إذ قدّم الجانب النّظري منه توضيحًا لمفهوم النّص في الثّقافة العربيّة وفي الثّقافة الغربية، ومفهوم نحو النّص وارتباطه بنحو الجملة وجوانب اختلافه عنها. وحلّل الجانب التّطبيقي من هذا الفصل خطابات ياسر عرفات السّياسية تبعًا للمستويات اللغويّة في التّحليل اللغوي، وكانت المستويات اللّغويّة في هذه الدّراسة كالآتي: - المستوى الصّرفي: وحللّ الأفعال والأسماء والضّمائر والمصادر والمشتقات في الخطاب السّياسي للرّئيس ياسر عرفات. - المستوى النّحوي: ودرس تصنيف الجمل في الخطاب السّياسي للرّئيس ياسر عرفات؛فمن حيث البناء الدّاخلي قُسّمت إلى جمل كبرى وجمل صغرى، ومن حيث الثّبات والتّحول قُسّمت إلى جمل فعليّة وجمل اسميّة. - المستوى الدّلالي: وبرز فيه دراسة الدلالات على مستوى الأبنية الدّلالية الكبرى، والأبنية الدّلاليّة الصّغرى، والتّراكيب الدّلاليّة. - المستوى البلاغي: ودرس الأشكال البلاغيّة كما ظهرت في خطابات الرّئيس عرفات السّياسية، وكان تصنيفها كالآتي: ظواهر علم البيان، وظواهر علم البديع، وظواهر علم المعاني، والظّواهر اللّغوية في خطابات الرّئيس ياسر عرفات. واقتصر الفصل الثّاني على توظيف عناصر المستويات اللّغوية الممثّل عليها في خطابات الرّئيس الرّاحل المدروسة . أما الفصل الثّالث فاشتمل على ثلاثة جوانب من الدّراسة واعتمدتُ على الخطابات المسموعة والمشاهدة لتوضيح هذه الجوانب؛ إذ درست في الجانب الأوّلالظّواهر الدّلاليّة في خطابات ياسر عرفات؛ فحللت ظواهر الازدواجيّة والثنائيّة اللّغويّة واستخدام الاختصارات والتّداخل اللّغوي والتّكرار في لغته الخطابيّة. والجانب الثّاني درست فيه الظّواهر الصّوتية في خطابات ياسر عرفات؛ إذ حللت فيه ظواهر النّبر والتّنغيم والوقفة والسّكتة والاستراحة . الجانب الثّالث درست فيه الظّواهر السّيميائيّة (لغة الجسد وأثرها في الإبانة) في خطابات ياسر عرفات؛ إذ وضحت مفهوم لغة الجسد، وتحليل إشارات جسد عرفات بالاعتماد على خطاباته المشاهدة، من إشارات اليدين وإشارات الرّأس وإشارات الوجه وإشارات القدم. ولخّصت خاتمة الدّراسة أبرز نتائجها وتوصياتها.
URI: http://dspace.hebron.edu:80/xmlui/handle/123456789/368
Appears in Collections:Theses



Items in DSpace are protected by copyright, with all rights reserved, unless otherwise indicated.