Please use this identifier to cite or link to this item: http://dspace.hebron.edu:80/xmlui/handle/123456789/296
Title: التّقديم والتّأخير في شعر ابن زيدون دراسةٌ نحويّة دلالية
Authors: قباجة, ابراهيم صبري
Keywords: الاداب
الشعر العربي-تاريخ ونقد
Issue Date: 1-Jan-2019
Publisher: Hebron University
Abstract: الملخّصُ امتازَت اللّغةُ العربيّةُ بمجموعةٍ من عوارضِ البناءِ والتّركيبِ، مثلُ الحذفِ والإضمارِ، والتّقديمِ والتّأخيرِ، وقدْ جاءَت هذهِ الدّراسةُ لِتَرْصدَ مواطنَ التّقديمِ والتّأخيرِ في شعرِ ابنِ زيدونَ، والتغيّرَ الّذي يطرأُ على الجملةِ العربيّةِ، وَمِنْ ثَمَّ الدّلالاتُ المتولِّدةُ من ذلكَ التّغييرِ، وذلك بالاعتمادِ على المنهجِ الوصفيِّ التّحليليِّ. تناولَت الدّراسةُ قسمي الجملةِ العربيّةِ - الاسميّةِ والفعليّةِ-، وتحدّثْتُ من خلالِ الجملةِ الاسميّةِ عن التّقديمِ والتّأخيرِ الّذي يطرأُ على المبتدأِ والخبرِ فقط، فكانَ على ثلاثةِ أحكامٍ هي: جوازُ تقديمِ الخبرِ، ووجوبُ تقدّمِ الخبرِ، ووجوبُ تقدّمِ المبتدأِ. ثُمَّ تناولْتُ الجملةَ الاسميّةَ المنسوخةَ بكان وأخواتِها، وكانَ هذا في أربعِ حالاتٍ هي: تقدّمُ خبرِ النّاسخِ على النّاسخِ نفسِه، وتقدّمُ اسمِ النّاسخِ على خبرِه وجوبًا، وتقدّمُ خبرِ النّاسخِ على اسمِه وجوبًا، وجوازُ تقدّمِ اسمِ النّاسخِ على خبرِه. أمّا فيما يتعلقُ بالجملةِ الفعليّةِ، فقد تناولَت الدّراسةُ متعلّقات الفعلِ، واقتصرَت على المفعولِ به، والمفعولِ لأجلِه، والمفعولِ فيه، والحالِ، والتّمييزِ. أُفْرِدَ المبحثُ الأولُ للحديثِ عن المفعولِ به؛ لِكثرةِ انتشارِه وتغيّرِ موقعِه في الجملِة، فجاءَ المبحثُ على أربعةِ أقسامٍ هي: تقدّمُ المفعولِ به على الفعلِ والفاعلِ معًا جوازًا ووجوبًا، أو تقدّمُ الفاعلِ على المفعولِ به وجوبًا، أو تقدّمُ المفعولِ به على الفاعلِ وجوبًا، أو جوازُ تقدّمِ الفاعلِ على المفعولِ به. أمّا المبحثُ الثّاني، فقد تناولَ بعضَ متعلّقات الفعلِ، مثلُ: المفعولِ فيه، والمفعولِ لأجلِه، والحالِ، والتّمييزِ، حيثُ تناولْتُ ترتيبَ هذه المتعلّقات بالنّسبةِ للفعلِ والفاعلِ. وقامَتِ الدّراسةُ على مزجِ وصف ِحالاتِ التّقديمِ والتّأخيرِ في التّراكيبِ الشّعريّةِ مع الإشارةِ إلى الدّلالاتِ الّتي تُلحظُ من تلكَ الظواهرِ، وكانَ من أبرزِ الدّلالاتِ: تقديمُ الأهمِّ، وإثارةُ التّشوّقِ، والتّلذذُ بذكرِ المتقدّمِ، والتّعظيمُ، والامتنانُ، والفخرُ، والمدحُ، حيثُ وظّفَ الشّاعرُ هذه الدّلالاتِ مستغلًّا مرونةَ الجملةِ العربيّةِ وطواعيتَها في تقديمِ بعضِ عناصرِ التركيبِأو تأخيرِه.
URI: http://dspace.hebron.edu:80/xmlui/handle/123456789/296
Appears in Collections:Theses



Items in DSpace are protected by copyright, with all rights reserved, unless otherwise indicated.